Logo Weiter Schreiben
Menu
Suche
Weiter Schreiben ist ein Projekt
von WIR MACHEN DAS
Logo Weiter Schreiben
Menu
Hören

Der Ort von Erinnerung beleuchtet, gelesen von
Annika Reich

المكان مضاء بالذكرى، القاء وداد نبي

Der Ort von Erinnerung beleuchtet,
المكان مضاء بالذكرى، القاء وداد نبي

المكان مضاء بالذكرى

Widad Nabi
The Place. Foto / Collage von Tammam Azzam
Photo collage: Tammam Azzam / The Place.

لبيوتنا التي هجرناها في كل خراب وغياب وقصف .

وداد نبي

1
‎الأسى
‎أنْ تزورَ أنقاضَ بيتكَ في الحُلم
‎وتعودَ منهُ دونَ أن يَعلقَ غبارهُ على يديكَ

2
‎الرِّقة
‎أن تسقي الأزهار الذابلة
‎في حديقةِ الجيران
‎لأن زهورَ بيتكَ ماتت جفافًا تحت القصف

3
‎المسافة
‎جغرافيا قهرٍ
‎تفصلُ مدينتين بينهما آلاف الأميال
‎في الأولى تركتَ ثيابكَ على حبلِ الغسيل
‎وفي الثانية تمدُّ يدكَ في الهواء
‎لتلتقط ثيابك من شرفة الأولى

4
‎يدكَ العالقة على جرسِ بيتكَ القديم
‎من يُخبرها
‎“المنازل ليستْ لمن رحلوا عنها “

5
‎وحدهُ الماء
‎يعرفُ سبب بكاء الزهور
‎في شرفات المنازل السعيدة
‎تلك التي هجرناها

6
‎في الطريق لبيتكَ الجديد
‎ثمة شارع طويل للحنين
‎ستمشي فيه أبدًا

7
‎أن تلمسَ حديد الحافلة القاسي هنا
‎فتنمو نرجسة على المقبضِ الحديدي لبابِ بيتكَ هناكَ
‎تلك طريقةُ المنازل بالوفاء لأصحابها المُهجرين

8
‎تستيقظُ كل ليلة من منتصف نومكَ
‎صنبور المياه لا يزالُ ينقطُ بمطبخكَ القديم

9
‎الحياة لنْ تكون بهذا السوء
‎ستمنحكَ بيتًا جديدًا
‎لكن روحكَ ستبقى ذئبًا
‎يعوي كل ليلة
‎على أدراجِ بيتكَ القديم

10
‎وراء النافذة القديمة
‎صورتكَ تراقب تساقط المطر
‎شجرة الزان المُبللة تبكي
‎ولا أحد ينتبه لها

11
‎العتمة
‎تنمو في المنازل المهجورة
‎كعشبِ نيسان
‎ورغمها المكان مُضاء بالذكرى.

– Zerbrochene SpracheLesenلغةٌ مكسورة
– Oh, Bibliotheken, ihr Häuser der HerzenLesenلكِ يا "مكتباتُ" في القلوب منازل
– Sieben Gründe, sich in Berlin zu verliebenLesenسبعةُ أسباب لتقع في حب برلین
– Hätte ich ein GartenherzLesenHörenو كان لي قلب حديقة
– Die Soldaten sind schlafloses FreiwildLesenالجنود طرائد لا تنام.