Logo Weiter Schreiben
Menu
Suche
Weiter Schreiben ist ein Projekt
von WIR MACHEN DAS
Logo Weiter Schreiben
Menu

أغاني البرد

Fady Jomar
Bild: Obaidah Zorik. Acrylic on canvas, 90 x 90 cm, 2017.
Bild: Obaidah Zorik / Without title, acrylic on canvas, 170 x 120 cm (2017)

أغاني من دفا.. تِبْرُد
وَسَامي من تعب ووعود
مسافة ليل موعدنا
وَتَاري الشمس غدرتنا
فلا طلعت.. ولا دفّت
ولا خلصتْ مسافة ليل
على حبل الكذب.. ممدود
أتَارينا ولو كنّا:
على نفس النبع نشرب
على نفس الأرض نتعب
سَفر بيناتنا.. وصحرا
وَ الف ماضي وَالف بكرا
والف عسكر على الحدود..
***
أغاني من دفا.. تِبْرُد
وحكايا تجمّعت صدفة
متل كحلك.. متل كفّي
متل صوتك بعد غيبة
بلا هيبة
متل حبَقة بقصر سلطان
متل خيمة بفلا.. وضباع
من الوحشة غدوا جيران
متل ميّت فدا بلدو
كأنو عايش.. وندمان
متل كل شي احترق فينا
متل رحنا.. متل جينا
متل كنّا.. متل صرنا
متل ذكرى.. بعد نسيان..
عتب نبعك على نهرِك
على الضفّة
على دم الـ نشف ناطر
من نبضة صدى ألفة
على الـ بلّش
على الـ خلّص
على المحروق تـ يكفّي
على كل شي انسرق منّي
على وجهك: حرامي الروح
وتارك مـِ العمر: نتفة..
***
أغاني من دفا.. تِبْرُد
وزهر آدار ما زهّر
صبي سكران ما غنّى
بعد „صوتِك“
بعد „كذبك“ بعد „موتك“
بعد ما كان عم يحبي على صدرك
على غفلة الطفل.. ختير
***
أغاني من دفا.. تِبْرُد
تَعب قلبي من رمالك
تعب من غمرة خيالك..
تعب يزرع.. ولا يحصد

– Wie viele Häuser hat der Wind?Lesenكم بيت إلها الريح؟
– Er hat sich verändertLesenتغيّر
– Stark ist der ArrakLesenتِقِيل العرق