Weiter Schreiben -
Der Newsletter

So vielstimmig ist die Gegenwartsliteratur.
Abonnieren Sie unseren Weiter Schreiben-Newsletter, und wir schicken Ihnen
die neuesten Texte unserer Autor*innen.

Newsletter abonnieren
Nein danke
Logo Weiter Schreiben
Menu
Suche
Weiter Schreiben ist ein Projekt
von WIR MACHEN DAS
Logo Weiter Schreiben
Menu

حُب

Ahmad Katlesh
Weiter Schreiben Text Ahmad Kathlesh © Nagham Hodaifa
© Nagham Hodaifa, Intimate Landscapes II, 18 x 22.8 cm, Mixed media on paper (2015)

مرّات كثيرة جربت أن أكون بيتًا، ودائمًا فشلت.
كنتُ أرضًا.
يدخل الناس حياتي بخطاهم، ومن يريد أن يبقى؛ ينبش في الأرض.
تحفر امرأة جحرها، تفرح بي وأفرح بها. إلى أن تغادر فيصبح الجحر حفرة.
تسقط امرأة أخرى وتقول: هذا جحر يصلح أن يكون بيتًا، فتحفر أكثر وتوسع الجحر. تفرح بي، أفرح بها. إلى أن تعطش فتغادر. أصرخ بالناس: أنا حفرة فلا تقربوني!
يدخل الناس بإرادتهم، يحفرون غرفهم ويغادرون. يغادرون فقط لأنهم عطشى.
إلى أن جعلني كل النبش هاوية، فلا يقربني أحد.
سقطت امرأةٌ في الهاوية دون إرادتها، لم تحفر مكانها في تلك الأرض، لم ترد مكانًا هناك. حاولت الخروج ولم تستطع. ضربت القعر بكعبها غضبًا؛ فانبجس الماء.
رفعها الماء للأعلى لكنها لم تخرج، كانت تشرب كل الخطى التي مرت بالأرض، كل الأيدي التي نبشت ترابها وحفرت حكاياها، لقد أخذت كل حبهم وأعادته لي صافيًا عذبًا.
أنا الآن بركة لامرأة تغرق حبًا بي، وتشرب كلّ الحب الذي مرّ في حياتي السابقة.

Ahmad Katlesh Ulrike Almut Sandig

Ahmad Katlesh & Ulrike Almut Sandig

Poesie hat ihren Ursprung in der mündlichen Überlieferung, Gedichte wurden rezitiert, gesungen und weitergetragen. Ahmad Katlesh und Ulrike Almut Sandig finden sich in ihrem Interesse für Stimme und Sound.

Datenschutzerklärung