Weiter Schreiben -
Der Newsletter

So vielstimmig ist die Gegenwartsliteratur.
Abonnieren Sie unseren Weiter Schreiben-Newsletter, und wir schicken Ihnen
die neuesten Texte unserer Autor*innen.

Newsletter abonnieren
Nein danke
Logo Weiter Schreiben
Menu
Suche
Weiter Schreiben ist ein Projekt
von WIR MACHEN DAS
Logo Weiter Schreiben
Menu

قائمة طويلة لمنزل بشبحين

Galal Alahmadi
Weiter Schreiben, Wir machen das, Abdul Razzak Shaballout, Jalal Al Ahamadi
© „Sardines“, oil on canvas, 60 x 60 cm (2016) by Abdul Razzak Shaballout

.. أنا لا شيء
وأنتِ لا أحد
ومع ذلك فإنّ هذا العالم
ضيق جداً ليسعنا!

جيبي مثلي مريض
مصاب بالهراء والتّرقب
اطلبي منّي تلك الأشياء التي يمكن نسيانها بسهولة،
هذه الليلة سأجلب لكِ كيساً كبيراً فارغاً
كان من المفترض أن يكون ممتلئاً بالبطاطا التي تحبّينها
لكنه احتمال صعبٌ يحدث فقط في القصائد.

المهم أنّ لدينا مطبخاً يسع شبحين بالكاد وسكاكين حادّة نقطع بها اللّيل
لدينا كلمات بنكهة البصل
هشّة وتجلب الدّموع
لدينا الصّمت الذي نفسه
والنظرة
التي تشبه ألف عام من المرآة،
وكيساً فارغاً
كان من المفترض ألا يكون كذلك.

افتحي النافذة قليلاً
ليس لأنّها نافذة
افتحيها لأنّ هواءً تائهاً سيمرّ
لأنّ هواءً في الخارج ستأكله الذئاب
لأنّ حقولاً مريضة في الدّاخل هنا
تحتاج أن تفرغ جرادها على العالم.

صدّقيني أنا سعيد
وهذا ما يجعل الشجر في عينيك أخضر
وهذا ما يجعل الورد ينبت في رئتيّ بلا شوك أو توقف
أنا سعيدٌ وفارغٌ
كـ كوبٌ فارغ
كـ ثلاجة فارغة
كـ كلام فارغ
كـ كرسي في حديقة يجلس عليه عاشقان
ومع هذا يشعر بأنّه فارغ
كـ كيس من البطاطا التي تحبّينها
والذي بالأصل فارغ.

افهميني
الرّجال لا يحبّون المطبخ
يحبّون أدواته الحادّة
وما يخرج من المطبخ
الرجال الذين يغادرون البيت في السابعة صباحاً
وليس معهم بعض الفكّة
الذين يحملون الحجر
والنّكات السّخيفة التي يصوبها عليهم أصحاب العمل
الذين في آخر النهار يفتحون علبة سردين ولا يعودون منها
الرّجال الذين يعودون إلى البيت بأكياس فارغة.

أخبريني
لماذا كبرنا على الأمل وعلى الذّكريات
إذا كنّا سيئين لهذه الدرجة
من أين تجيء إلى حياتنا كلّ هذه الأغاني!
وإن كنا جيدين
لماذا أعود إليك بكيسٍ فارغٍ
وكيف نحبّ بعضنا إذا كنّا كلّ ليلة
ننام في مزهرية
ونستيقظ في كابوس؟!

– Ein Hund in der GasseLesenكلبٌ في زقاق
– Der GedankeLesenالفكرة
– So tötete ich einen SchmetterlingLesenهكذا قتلت فراشة
– Löchrige SockenLesenجوارب مثقوبة
– Weniger HassLesenحقدٌ أقلّ
Galal Alahmadi Tanja Dückers

Galal Alahmadi & Tanja Dückers

Galal Alahmadi und Tanja Dückers arbeiten gemeinsam an ihren Texten und nehmen sich die Zeit, die Wörter brauchen, um von einer in der anderen Sprache anzukommen.

Datenschutzerklärung